http://up.arabseyes.com/uploads/30_11_1113226540671.gif

مركز تحميل الصور

http://up.arabseyes.com/uploads/26_11_1213539243681.gif

مركز تحميل الصور


الإهداءات


العودة   منتديات شهران المنتديات العامة الدفاع عن رسولنا الحبيب
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الدفاع عن رسولنا الحبيب مخصص للمقاطعات والاخبار في قضية الدفاع عن الرسول محمد وعن سيرته


كيف عالج الرسول الاكتئاب

الدفاع عن رسولنا الحبيب


إضافة رد إنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-20-2010, 22:24   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الشايب
 
وسام الوفاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو








الشايب غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

افتراضي كيف عالج الرسول الاكتئاب



:::



:::


تعاليم الإسلام رائعة جداً في علاج الاكتئاب، فالمؤمن لا يحزن ولا يعرف اليأس وبالتالي لا يعرف الاكتئاب، ونؤكد أن أهم مسبب للاكتئاب هو البعد عن تعاليم الإسلام. وإليكم أيها الأحبة هذه الدراسات العلمية حول ظاهرة الاكتئاب الخطيرة وتأثيرها على البشر.
الاكتئاب "مرض العصر" ورابع مسبب للانقطاع عن العمل
مع تزايد ضغوطات العمل ومصاعب الحياة حول العالم، تزداد معدلات الإصابة بالاكتئاب في المجتمعات الحديثة، والتي قد تؤدي إلى انعزال المريض عن محيطه وفقدان الاتصال بمن حوله، كما قد تصل به في الحالات القصوى إلى الانتحار.
وتصنف منظمة الصحة العالمية الاكتئاب حالياً على أنه رابع أكبر مسبب للانقطاع عن العمل في العالم، وهي ترجح أن يصبح ثاني أكبر مسبب في عام 2020.
ويعتبر الطب الحديث أن أسباب الاكتئاب الأساسية تتوزع بين عوامل جينية وأخرى اجتماعية، فقد يرث المرء من أهله استعداداً جينياً مسبقاً للإصابة بهذه المرض، فتظهر عوارضه لديه لدى تعرضه لأي حادث أو عائق في الحياة.
بينما تفرض الظروف الاجتماعية أحياناً على بعض الأشخاص الوقوع ضحية الإحباط بسبب الضغوط الهائلة التي يتعرضون لها. ويحدد الأطباء مجموعة من المؤشرات التي تدل على تعرض المرء للإحباط والاكتئاب، بينها فقدان الشهية والشعور بالعزلة وفقدان الاهتمام بالمحيط والتعب.
وفي الحالات المتقدمة، يشعر المرضى بأنهم على وشك الجنون، كما تهاجمهم الوساوس والأفكار السوداء بشكل متواصل دون أن يتمكنوا من الإفلات منها، بحيث يبدو الموت للبعض وسيلة للخلاص مما هم فيه.
وللمرض انعكاسات جسدية أيضاً، فإلى جانب الشعور بالإرهاق، يميل المصاب بالاكتئاب إلى الإحساس بآلام في مختلف أنحاء جسده دون مسببات طبية لها، إلى جانب تبدل نظام النوم.
أما مسببات الإحباط غير الجينية فتتنوع بين الضغوطات الاجتماعية والإصابة بأمراض مزمنة، حيث يجزم الأطباء بعدم وجود مسببات أخرى، إلا أن المرضى أحياناً يعجزون عن إدراك حقيقة ذلك بسبب فقدانهم القدرة على التركيز خلال الاكتئاب.
اكتئاب فترة الحمل يعني أطفالاً أكثر عدوانية
تقول دراسة بريطانية نشرت في مجلة "تطور الطفل" إن إصابة الأمهات بـ"اكتئاب الحمل" أثناء فترة الحمل قد يضاعف من احتمالات أن يصبح المولود عدوانياً عند بلوغ سن المراهقة. وعلى الرغم من أن دراسات سابقة نظرت في تأثير إصابة الأم بالاكتئاب فيما بعد الإنجاب على الطفل، إلا إن البحث العلمي الأخير الذي نفذه علماء من جامعات كارديف وبريستول وكينغ كوليدج لندن، هو الأول من نوعه الذي يبرز مدى تأثر الطفل عند إصابة والدته بالاكتئاب خلال فترة الحمل.
وتصاب العديد من النساء بالاكتئاب في فترة ما قبل وبعد الحمل، إلا أن بحوثاً حديثة وجدت أن الاكتئاب أكثر شيوعاً في فترة الحمل ذاتها عن ما بعد الوضع، وأن ما بين 10 في المائة إلى 15 في المائة من النساء عرضة للإصابة به خلال تلك الفترة.
وخلصت الدراسة المطولة إلى أن أطفال الأمهات اللواتي أصبن بالاكتئاب أثناء فترة الحمل، تتضاعف بينهم بواقع أربع مرات، احتمالات انتهاج مسلك عدواني عند بلوغ سن 16 عاماً، كما أنهم أكثر عرضة لأشكال أخرى من أشكال السلوك المعادي للمجتمع.
وكذلك وجدت الدراسة أن الأمهات اللواتي مررن بفترة مراهقة متوترة وغير مستقرة هن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل.



يقول البروفيسور ديل هاي، من جامعة كارديف، الذي قاد الدراسة: "الكثير من الاهتمام انصب على تأثير اكتئاب ما بعد الإنجاب على المواليد الصغار، لكن للاكتئاب أثناء فترة الحمل ربما أيضاً له تأثير على الجنين."
مبادئ الإسلام الرائعة
إن الذي يتأمل تعاليم القرآن وما جاء في أحاديث النبي الكريم ويدرس شخصية هذا النبي عليه الصلاة والسلام، يرى بأنه لا مكان للاكتئاب في حياة خير البشر. فوقته كله مليء بالطاعة والذكر والأمل برحمة الله تعالى ولقائه.
لذلك ليس هناك فراغ أو ضغوط عمل أو حزن أو خوف... بل الحياة مليئة بالسعادة والعمل الإيجابي والعبادة، ولذلك فإن مسببات الاكتئاب قد عالجها الإسلام في تعاليمه الرائعة. فالعلماء يؤكدون أن أهم أسباب الاكتئاب هو اليأس وعدم إيجاد حلول لمشاكل يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية.
وعندما تتراكم هذه الهموم وتزدحم المشاكل ولا يجد لها حلاً فإنها تسبب ضغوطاً نفسية تزداد يوماً بعد يوم حتى تؤدي إلى مرض مزمن هو الاكتئاب. ولكن المؤمن لديه لكل مشكلة حل، من خلال التوكل على الله تعالى، لأنه دائم الاطمئنان بذكر الله ورحمته.
كل حال المؤمن خير، إذا أصابه خير شكر الله تعالى فكان خيراً له، وإذا أصابه ضرّ صبر فكان خيراً له. وهذه القاعدة النبوية مهمة جداً في علاج الاكتئاب حيث نجد المؤمن لا يعاني من ضغوط نفسية لأن لديه سلاحين: الصبر والشكر.
لقد أوصى القرآن بعدم الحزن في مواضع متعددة من سوره، فالله تعالى يخاطب المؤمنين بقوله: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 139]. فهذه الآية تأمر المؤمنين بألا يحزنوا أو يضعفوا أمام الضغوط التي يتعرضون لها من أعدائهم، ويؤكد الله لهم أنهم هم الأعلون، ولكن بشرط أن يكونوا مؤمنين.
إن إحساس المؤمن بالقرب من الله تعالى هو أقوى سلاح في مقاومة الاكتئاب، وهذه هي سيدتنا مريم أثناء حملها يناديها الله تعالى ويأمرها بأن تقر عينها ولا تحزن: (فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا) [مريم: 24]. فهذه الآية تحوي إشارة إعجازية مهمة.
فالخالق عز وجل حذر من خلال الآية السابقة من خطورة الحزن أثناء الحمل، وأمر مريم عليها السلام بألا تحزن ثم قال لها: (فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا) [مريم: 26]. وهذا الأمر الإلهي ينبغي على كل أم حامل أن تلتزم به فلا تحزن ولا تحاول أن تشعر بالقرب من الله تعالى، وأنها ستكون أمّاً لهذا المولود وأن النبي أوصى بالأمهات في أكثر من حديث...
في موقف من مواقف النبي الكريم عندما كان أحد الصحابة الكرام جالساً في مسجد في غير وقت الصلاة فسأله النبي عن سبب ذلك فأخبره بأنه يعاني من الهم والدين... طبعاً النبي لم يترك أصحابه هكذا دون إرشاد أو علاج، فعلمه دعاء عظيماً فقال: "اللهم إني أعوذ بك من الهمّ والحَزَن، ومن العجز والكسل ومن الجُبن والبُخل، ومن غَلَبة الدَّين وقهر الرجال" يقول الصحابي: لم تمض إلا بضعة أيام حتى أذهب الله عني همّي وقضى عني دَيني... سبحان الله!
يؤكد العلماء أهمية السعادة والسرور بالنسبة للأم الحامل قبل وبعد فترة الحمل، ويقولون إن الاكتئاب يؤذي الجنين ويؤثر على سلوكه في المستقبل. والقرآن لم يغفل عن هاتين الفترتين. فقد أمر سيدتنا مريم ألا تحزن أثناء حملها بسيدنا المسيح عليه السلام، وكذلك أمر أم موسى ألا تحزن وذلك بعد ولادة سيدنا موسى عليه السلام، فقال لها: (وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ) [القصص: 7]، وهذه معجزة قرآنية تشهد بصدق هذا الكتاب الكريم.
حتى في أشد حالات الضيق والهمّ، فإن الله يأمرنا بعدم الحزن أو الخوف. فهذا هو سيدنا لوط عليه السلام عندما ضاق بقومه ذرعاً أرسل الله له ملائكة، يقول تعالى: (وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ) [العنكبوت: 33].
وتأملوا معي هذا الأمر الإلهي: (لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ)، وكيف بشر الله نبيّه بالنجاة وأمره بألا يخاف أو يحزن وبالتالي هذا أمر لنا لكي لا نخاف ولا نحزن وبخاصة أثناء المواقف الصعبة لأن الله سوف ينجينا كما أنجى هؤلاء الأنبياء الكرام.
حتى لحظة الموت لم يتركنا الله تعالى لنواجه هذه اللحظة الحاسمة منفردين أو نواجه المجهول، بل أخبرنا بأن الملائكة سوف تتنزل على المؤمن وتأمره بعدم الخوف أو الحزن، يقول تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) [فصلت: 30].

منقول من موقع عبد الدائم


;dt uhg[ hgvs,g hgh;jzhf hgvs,g

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 22:53   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فهد بن شويل
http://up.arabseyes.com/uploads/15_01_1313582353791.png
 
الصورة الرمزية فهد بن شويل
 

 

 
العطاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو









فهد بن شويل غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى فهد بن شويل إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى فهد بن شويل إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى فهد بن شويل

افتراضي رد: كيف عالج الرسول الاكتئاب


نقل اكثر من رائع بارك الله فييك

 

 

التوقيع

   

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 02:43   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
النوري المنبهي
مٱيζـڟﯽبقلبي الآذوحظ عظيم
 
الصورة الرمزية النوري المنبهي
 

 

 
وسام الوفاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو









النوري المنبهي غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

افتراضي رد: كيف عالج الرسول الاكتئاب


الله يعطيك العااافيه فعلا تعااليم راااائعه

جعلها بميزان حسنااتك ياارب,,,

 

 

التوقيع




ღ● هذآ مــآآهـو غروور اللي تشـووفونهـ

هذي عزه نفــس بقمهـ توآآضعها ●ღ

   

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2010, 12:36   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الشايب
 
وسام الوفاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو








الشايب غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

افتراضي رد: كيف عالج الرسول الاكتئاب


الله يحيي الجميع و كفانا الله واياكم شر الاكتئاب و جميع الامراض النفسية

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-16-2011, 00:37   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احساس دمعة
 
الصورة الرمزية احساس دمعة
 

 

 
وسام الوفاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو








احساس دمعة غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

افتراضي رد: كيف عالج الرسول الاكتئاب


يعطيك العافيه......

 

 

التوقيع

تحذير :
null

ماهمني حزني ولاني للفرح مشتاقة...
بس ليه يادنيا كل مااضحك تبكيني

   

رد مع اقتباس
قديم 01-16-2011, 10:07   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نوارة
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية نوارة
 

 

 
وسام الوفاء 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
إحصائية العضو









نوارة غير متواجد حالياً

آخـر مواضيعي
 

افتراضي رد: كيف عالج الرسول الاكتئاب


كتب الله اجرك

 

 

التوقيع

   

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بن ثايب , في , غامد الهيلا أمبراطور شهران1 المكتبة الصوتية لشعراء قبيلة شهران 1 03-10-2012 22:55
علاج الاكتئاب علياءنجدى مجمع شهران الطبي 1 01-18-2012 00:47
لكل غالي وغاليه بالمنتدى... صافي الضمير44 المنتدى العام 10 01-04-2012 22:22
ما عاد لي من بعد روحتك غالي ! ! ! راجي الوصل الشعر الشعبي 4 06-12-2011 01:38
عالج ذاكرتك بالغذاء رعشة هدب الاسره والغذاء 2 03-02-2010 01:15

صفحة جديدة 1

قبائل شهران - معلومات


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لدى الموقع الرسمي لقبائل شهران العريضة

جميع الآراء والتعليقات المطروحة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لمنتديات شهران بل تمثل وجهة نظر كاتبها

ـ  شهران ـ قبيلة شهران ـ منتديات شهران ـ قبائل شهران ـ شهران العريضة ـ الموقع الرسمي لقبيلة شهران ـ بلاد شهران ـ